للأسف الشديد ..هناك  الكثيرمن الذين يقومون باستسهال الطريق ظناً منهم أن هذا الطريق هو الأفضل بالنسبة لهم ولأعمالهم ..ولكن!؟   هل لأنك اخترت الطريق الأسهل فمعنى هذا أنه هو الطريق الأفضل!؟..

الإجابة ..لا , ولكن مع الأسف بعض الأشخاص يتعلم هذا بالطريقة الصعبة...

إذا ما هو الطريق المناسب أو الطريق "الصحيح" الذى يجب عليك أن تتخذه حتى تتجنب المشاكل فيما بعد .. تابع معى فى هذا المقال لتعرف الإجابة ...

مدونة أو موقع خاص بعملك مقابل صفحة على منصة فيسبوك: أيهما أفضل؟

هذا أمر يسأل عنه الآن الكثير من أصحاب الأعمال.

بفضل التطور المتزايد لمنصات الوسائط الاجتماعية ، يوجد الآن أكثر من 40 مليون صفحة أعمال صغيرة نشطة على منصة فيسبوك.

نعم هذا صحيح! .. أكثر من 40 مليون صفحة أعمال صغيرة نشطة على منصة فيسبوك .. وهذا يعنى أن المنافسة على هذه المنصة كبيرة جداً ...

مما يجعلنا ننتقل إلى أهم النقاط التى تجعل الموقع الخاص بعملك أفضل بمئات المرات من منصات التواصل الإجتماعى وخصوصاً فيسبوك ..ألا وهى:



النقطة الأولى : قلة المنافسة

إن المنافسة على منصة فيسبوك شرسة للغاية. فوفقاً لأخر الإحصائيات، انخفض متوسط ​​عدد المشاركات التي أنشأتها العلامات التجارية على منصة فيسبوك بأكثر من 20 بالمائة منذ يناير 2017. وقامت بعض الشركات بتحليل أكثر من 880 مليون مشاركة واكتشفت أن متوسط ​​عدد المشاركات انخفض من 340 إلى 264 خلال أول 6 شهور فى هذا العام.

ببساطة شديدة، يوجد الآن محتوى يتم إنشاؤه أكثر من الوقت المتاح لاستيعاب كل هذا المحتوى.

قارن ذلك بموقع الويب الخاص بشركتك، والذى يحظى فيه محتواك بكل الإهتمام شخص حتى لو زار أى شخص موقعك لبضع ثوانٍ فقط.

ستسأل نفسك الأن .."لكن أليس عليى القيام ببعض الأشياء أولاً لزيادة عدد الزيارات على موقعى؟"

الإجابة هى نعم ، ولكن هذه ليست استراتيجية مستحيلة لا يمكن التعامل معها.

بل إنك ستقوم ببعض الخطوات كالتسويق لموقعك أو تحسين السيو الخاص به حتى يحصل على مراتب مرتفعة فى محركات البحث.

قد يواجه أصحاب المواقع والمدونات الذين يقومون بتحسين السيو الخاص بموقعهم منافسة على مصطلحات البحث عن الكلمات المفتاحية فى بداية رحلتهم على الإنترت، لكن هذه المنافسة ستنخفض بشكل كبير بمرور الوقت.

أما على الجانب الأخر، فمن المرجح أن لا تقل المنافسة على منصة فيسبوك على المدى القريب أو البعيد بل على العكس تماماً  من الطبيعى أن تزداد المنافسة على هذه المنصة عندما تضع فى الأعتبار عدد الصفحات التى تنشئ على تلك المنصة يومياً.

النقطة الثانية: أنت تتحكم فى موقعك أو مدونتك

هذه فائدة أخرى لبناء مدونة أو موقع خاص بعملك !

أنت ستسيطر على بيانات موقعك وستحافظ على العلامة التجارية الخاصة بعملك بنسبة 100%.

كما سيعمل موقع الويب المصمم بشكل جيد على أنه امتداد لرؤية الشركة وقيمها وخدماتها.

فأنت لن توفر لزوار موقعك معلومات قيمة فحسب ، بل ستساعدهم أيضًا على فهم عروض موقعك الفريدة الخاصة بك بشكل أفضل.

ستقول لى .."حسناً , أنا يمكننى تخصيص صفحتى على الفيسبوك أو انستجرام أو تويتر أو غيره .. فما هو الجديد!؟"

سؤال جيد !.

بالتأكيد ، يمكنك تخصيص صفحتك على منصة الفيسبوك أو انستجرام مع صورة خلفية وما إلى ذلك.

ولكن في نهاية اليوم ، لا تزال الصفحة تبدو ... حسنًا، مجرد صفحة أخرى على منصة فيسبوك أو انستجرام! ..نعم هذه هى الحقيقة ..فمن سيدخل على صفحاتك على تلك المنصات .. لن يبدى لها اهتماماً كبيراً حيث انها مجرد صفحة أخرى مثل باقى الصفحات على تلك المنصات.

ومع وجود العديد من الخيارات المتاحة اليوم، يريد عملائك المحتملين معرفة ما الذى يجعلك مختلفًا عن المنافسة.

لذلك, يُعد موقع الويب الخاص بعملك أو بشركتك أكثر ملاءمة لإخبار قصتك وقصة علامتك التجارية بطريقة واضحة وجذابة.

علاوة على ذلك ، لن يخضع موقعك لآثار الخوارزميات المتغيرة باستمرار على منصة فيسبوك.

فمن المعروف أنه اذا قمت بالاعتماد على مواقع الجهات الخارجية (كفيسبوك وغيره)..فهذا يعنى اتباع شروط هذه الجهات، سواء أعجبك ذلك أم لا.

ومن المرجح أن يتم إغلاق صفحتك على الفيسبوك ...إذا لم تتوافق سياسات موقعك مع سياسات فيسبوك وإنستغرام وغيره ...نعم هذا صحيح ! ..فنحن شهدنا على مدى السنوات الماضية كيف تتعامل منصات التواصل الإجتماعى كيوتيوب وفيسبوك وغيرهم مع القنوات أو الصفحات التى لا تتماشى مع سياسات موقعم ..

بالطبع أنا أقصد إغلاق الصفحة أو القناة الخاصة بشركتك أو بعملك أو على الإقل وضع بعض القيود على صفحتك أو القناة الخاصة بك ...وبالطبع لا أنا ولا أنت نريد هذا أن يحدث لك ..خصوصاً أنه يمكنك تجنب كل هذا لأنك ما زلت فالبداية ..لذلك – ولهذا السبب وحده – بناء موقع إلكترونى على الإنترنت أفضل بمئات المرات من عمل صفحة أو قناة على منصات التواصل الإجتماعى.

النقطة الثالثة: أنت تملك القيادة

على الرغم من أن إنشاء محتوى على منصات التواصل الإجتماعى ..يبدوا من الوهلة الأولى أنه أمر جذاب ...لكن الحقيقة أنها ليست جذابة أيضاً ..

خصوصاً أنه لا يمكنك التسويق لعملائك مباشرة دون وسيط ..أو التسويق لهم عبر خدمة البريد الإلكترونى ..

نعم على الرغم من أن هناك البعض يستهين بهذا الموضوع, الإ أنه لا يوجد أفضل من حصولك على عنوان البريد الإلكترونى الخاص بزوار موقعك.

فوفقًا لـلإحصائيات، لا يزال التسويق عبر البريد الإلكتروني يوفر أعلى عائد استثمار للمسوقين الحديثين وأصحاب الدونات والمواقع الجدد.

فبمجرد حصولك على عنوان البريد الإلكتروني لشخص ما ، ستحصل على القدرة على توصيل رسالة التسويق الصحيحة له وفي الوقت المناسب.

خلاصة القول: لا يوجد بديل لمستوى التحكم في العلامة التجاري ، وتخصيص موقعك ورعاية زوار موقعك على أكمل وجه إلا عبر موقع ويب خاص بك.

على الرغم من أن استخدام منصة فيسبوك أو غيرها من منصات التواصل الإجتماعى قد يبدو رائعًا من الوهلة الأولى في بعض الأعمال التجارية المعتمدة على العملاء، إلا أن تلك المنصات لا تعتبر فعالة خصوصاً لأصحاب المواقع أو الشركات الحديثين.

إذا قام زوار موقعك أو عملائك المحتملين بإجراء قدر لا بأس به من البحث قبل اتخاذ أى قرار، فإن أفضل رهان لك ...لا بل أفضل استراتيجية لك هو توجيههم عبر مسار محتوى جذاب على موقعك.

أشكرك جدا على وصولك هنا في هذا المقال ,  أتمنى أن تكون قد اسفدت جدا واقتنعت أن أفضل شيء هو استخدامك للموقع الإلكتروني ,  لأنه الافضل طبعا والاسهل ,